هل سبق ووصفتي بالدراما كوين؟ تعرفي إلى مواصفات هذه الشخصية

المنزل
13
0
sample-ad

رام الله – دنيا الوطن
دراما كوين، أو ملكة الدراما، عبارة نسمعها كثيراً ونستخدمها أكثر لنصف فتاة تُكثر من التعبير والعواطف أمام أي حدث بسيط يحصل معها، ولكن هذا لا يكفي لشمل هذه الشخصية، لأنّ صفاتها أكثر من ذلك وهي كما نشرت مجلة ياسمينا كالتالي:

هي مركز الاهتمام

الاشارة الأولى التي تعرفين من خلالها أنّك تتعاملين مع دراما كوين هي اهتمامها المميت لاقتناص الاهتمام ولفت الأنظار، فمهما كان الموضوع بعيداً عنها تجد له صيغة تجعلها تحت دائرة الضوء.

تأخذ كل شيء بصورة شخصية

أي أمر يحدث في الدنيا، سيؤثّر على الدراما كوين ويطالها شخصياً، وتعتبر أن كل شخص معجب بها وكل فتاة تغار منها.

تحبّ الثرثرة عن الآخرين

في حالة الدراما كوين، لا يقتصر الأمر على القليل من الثرثرة أو على التعليق على خبر أو حدث مرّ أمامها، انّما تصبح القصّة محور حياتها.

تُغرق نفسها في دراما الآخرين

 تغرق الدراما كوين نفسها بمشاكل الآخرين وهمومهم وتعيش قصصهم وتتدخل بالتفاصيل وتصبح مشكلتهم هذه أو أزمتهم محور حياتها، لدرجة أنها تضعهم جانباً وتمسك هي بزمام الأمور. تظنّ نفسها تدعمهم ولكنها في الواقع تنتحل شخصياتهم!

كثيرة الانتقاد لكلّ الأحداث وكل الناس

يأتي توجيه الانتقادات، ضمن المواصفات الأسياسية لللدراما كوين، ما من شيء يعجبها بشكل كامل. والأسوأ من ذلك تتعامل بفوقية وتتحدث بلغة الأمر، في أي تعليق تعطيه.

دائمة الهستيرية حتّى في أسخف المواقف

لا تحتاج الدراما كوين لسبب وجيه قبل أن تنطلق بمسرحيتها الهستيرية. يكفي أن يكاد هاتفها يقع، أو تتأخر طائرتها لربع ساعة أو يؤلمها ظفر ابهامها الأيمن.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة