هل تنجح مغامرة الفيصلي مثل ويغان.. أم تنتهي بالفشل؟

رياضي
14
0
sample-ad

نجح الفيصلي في تحقيق إنجاز كبير عندما أقصى أهلي جدة بهدف وبلغ نهائي كأس الملك لمواجهة الاتحاد، ليحذو حذو أندية التعاون والرياض محليا، وويغان وألافيس وباليرمو عالميا.

وسبق لأندية التعاون والرياض الوصول إلى نهائي كأس الملك، كما هو الحال في إسبانيا وإيطاليا وإنجلترا في العشرة أعوام الأخيرة، بتأهل ويغان وستوك سيتي وهال سيتي وكريستال بالاس من إنجلترا، وخيتافي وألافيس من إسبانيا، وباليرمو في إيطاليا.

وتأهل نادي الرياض لملاقاة أهلي جدة في نهائي كأس الملك بعام 1978، والذي شكل صعوبة للفريق الغربي بعد أن انتصر بهدف وحيد جاء عن طريق معتمد خوجلي. وطار التعاون لمواجهة النصر في نهائي كأس الملك من عام 1990، الذي انتهى لأصفر العاصمة بهدفين دون رد سجلها ماجد عبدالله.

ودائما ما اعتادت الأندية المغمورة في إنجلترا من وضع بطولة الكأس هدفا رئيسيا لها، ففي العشرة أعوام الأخيرة، تأهلت 4 فرق إلى دور النهائي، واستطاع واحدا منها الظفر باللقب.

وتواجه فريقا مانشستر سيتي وستوك سيتي بنهائي الكأس عام 2011، الذي استطاع تحقيقه فريق مدينة مانشستر بصعوبة بهدف دون رد أحرزه العاجي يايا توريه. وبعدها بعامين، حقق ويغان المفاجأة بتأهله إلى النهائي الوحيد في تاريخه والظفر باللقب على حساب مانشستر سيتي بهدف تاريخي جاء برأسية بن واتسون في آخر دقائق الشوط الثاني ليتوج فريقه بلقب الكأس الوحيد في خزائن النادي.
وأتعب هال سيتي خصمه أرسنال في نهائي الكأس من موسم 2013، بعد أن تقدم بهدفين في الدقائق الأولى من اللقاء، ليبدأ أرسنال مشوار العودة بالنتيجة والذي حققه الفرنسي كوسيلني، ليحتكم الفريقان إلى الأشواط الإضافية، ويسجل الويلزي آرون رامسي هدف الفوز في الشوط الثاني الإضافي ويعود الفريق اللندني بالبطولة.

وكان كريستال بالاس آخر الفرق المغمورة وصولا إلى دور النهائي بعد أن واجه مانشستر يونايتد بعام 2016 واستطاع التقدم بالنتيجة قبل 12 دقيقة من نهاية اللقاء، إلا أن الإسباني ماتا عادل النتيجة، قبل أن يقود الإنجليزي لينغارد فريقه إلى منصة التتويج في الشوط الثاني الإضافي.

ولم تستطع فرق إسبانيا المغمورة الوصول كثيرا إلى نهائي الكأس، ففي الـ10 أعوام الأخيرة، تأهل فريقان إلى دور النهائي وكانت المدة بينهما 9 أعوام، ففي عام 2008، واجه خيتافي خصمه فالنسيا في نهائي الكأس إلا أنه تعرض لخسارة بثلاثة أهداف مقابل هدف ليتوج فريق الخفافيش بالبطولة.

وفي موسم 2016 – 2017، وفي مفاجأة مدوية، تأهل ألافيس إلى نهائي كأس إسبانيا وواجه برشلونة الذي أنهى المباراة في الشوط الأول بإحرازه ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، لينتهي اللقاء بذات النتيجة.

وتأهل فريق متوسط وحيد إلى دور نهائي الكأس في إيطاليا خلال العقد الأخير، عندما تواجه باليرمو مع خصمه إنتر ميلان بنهائي عام 2011، وسجل الكاميروني إيتو هدفين في الشوطين، قبل أن يحاول باليرمو العودة إلى اللقاء بهدف متأخر، ليقضي دييغو ميليتو على آماله ويحرز هدفا ثالث وينتهي اللقاء بفوز فريق مدينة ميلانو بالبطولة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة