من دراسة الآثار للكرة الشاطئية.. "نهى" واحدة من أصغر حكام البطولات العالمية

المنزل
13
0
sample-ad

تهتم بالتفاصيل منذ صغرها، وجمعت بين دراسة اللغات بسبب دراستها وبين عشقها للتحكيم، فأصبحت مؤهلة لأن تصبح واحدة من أصغر حكام الكرة الشاطئة دوليا، ” نهى  مصطفى”، التى تخرجت فى كلية الآداب قسم دراسة الآثار اليونانية والرومانية،  ولكن عشقها للرياضة، وخاصة للتحكيم جعلها تتدرج حتى وصلت للمشاركة فى تحكيم بطولة الكرة الطائرة الشاطئية بجاشتاد بسويسرا، والتي أقيمت في الفترة م ١٠-  ١٥ يوليو الماضى.

نهى مصطفى

 

” بالرغم إنى أم لطفلين إلا إن اسرتى دايمًا بتشجعنى عشان أحقق أحلامى”، كلمات بدأت بها الفتاة الثلاثينية  حديثها لـ”اليوم السابع”، حول مهنتها الفريدة من نوعها، فمنذ أن كانت  ضمن فريق كرة الطائرة للصالات بنادى سموحة منذ التاسعة من عمرها،   اكتشفت ميولها التحكيمية، وهو ما جعل الكابتن حسن أحمد يكون كلمة السر فى حياتها ويشجعها على خوض ذلك المجال، وأول من تنبأ لها بذلك، والتدرج فيه حتى الوصول للعالمية.

نهى مصطفى فى إحدى المباريات

 

” تحكيم البيتش فولى بول مش حاجة سهلة، لأنها رياضة عالمية وبتحتاج لغات كتير، بس قدرت أعمل دة بحكم دراستى للآثار اليونانية” ، هكذا تحدثت نهى عن بدايتها مع رحلة التحكيم الدولى،  فمنذ عام 2007 وعلى مدار  11 عاما تمكنت نهى من التحكيم فى بطولات عالمية كانت هى أصغر الحكام سنًا، بعكس الآن حيث أصبح هناك حكام آخرون يلتحقون فى سن صغيرة، حتى وصل عدد الحكام الدوليين للكرة الشاطئية ل 9، 6 رجال و3 سيدات.

” بدأت رحلة التحكيم وعمرى 18 سنة وناس كتير شجعونى جوا مصر وفى الخارج”،  حيث اختيرت نهى لتحكيم13 من البطولات العالمية للكرة الشاطئية ، أبرزها  تصفيات كأس الأمم فى الكونغو عام 2013، وبطولة العالم فى روسيا فى العام ذاته، بطولة العالم فى النمسا 2016، بطولة العالم فى البرتغال 2018، وآخرها  بطولة الجائزة الكبرى  فى سويسرا 2018.

نهى مصطفى

 

” الروح هى اللى بتفرق بين الكرة الشاطئية وبين كرة الصالات  وفيها حركة أكبر، وأجواء طبيعية “، كلمات وصفت بها نهى السبب الذى جعلها تفضل التحكيم  فى الكرة الشاطئية بدلًا من رياضة الصالات.

خطوات كثيرة قابلته نهى خلال مشوارها حتى تكون حكمًا دوليًا للكرة الشاطئية، وترسل رسالة لكل فتاة أو امرأة بتصديق قدرتها على فعل ما تحلم به، والإيمان بأن الشخصية القيادية هى التى تؤثر فيمن حولها، وعما تحتاجه الكرة الشاطئية حتى تزداد شعبيتها تقول نهى أن ” الجمهور والاهتمام الاعلامى والدعاية هو ما ينقص تلك الرياضة حتى تحظى بشعبية مثل بقية الرياضات. 


موضوعات متعلقة..


الكاف يعلن نظام التصفيات المؤهلة لبطولة أفريقيا للكرة الشاطئية


الاتحاد الدولى لليد يدرج إسلام صابر بالتشكيل المثالى للاعبى الكرة الشاطئية

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة