ملك الأردن يستقبل وزير الخارجية ووزراء الخارجية المشاركين في اللقاء الوزاري العربي بشأن القدس

إجتماعي
22
0
sample-ad

استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، في عمّان، اليوم، معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، ووزراء الخارجية المشاركين في اللقاء الوزاري العربي بشأن القدس، الذي عقد في العاصمة الأردنية.
    ونقل معالي وزير الخارجية لجلالته خلال الاستقبال تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -.
وأكد جلالة ملك الأردن، ضرورة تكثيف الجهود وتنسيق المواقف العربية لدعم الأشقاء الفلسطينيين في الحفاظ على حقوقهم التاريخية والقانونية الراسخة بمدينة القدس، وفي مساعيهم الرامية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
   وأشار إلى أن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن إطار الحل النهائي واتفاق سلام عادل ودائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين، يستند إلى حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وأكد جلالته أهمية دعم صمود المقدسيين وحماية الهوية العربية لمدينة القدس والمقدسات فيها، لافتًا الانتباه إلى ضرورة البناء على الإجماع الدولي فيما يتعلق بوضع مدينة القدس القانوني.
   وجرى خلال اللقاء بحث أفضل السبل لمواجهة تداعيات القرار الأمريكي الذي يخالف قرارات الشرعية الدولية، التي تؤكد أن وضع القدس لا يقرر إلا بالتفاوض بين الأطراف المعنية.
   كما جرى الاتفاق على ضرورة تكثيف الجهود لإيجاد أفق سياسي للتقدم نحو إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أسس تلبي حقوق الشعب الفلسطيني في الحرية وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
   يذكر أن الوفد الوزاري تشكل بقرار جامعة الدول العربية رقم 8821، الصادر عن اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية الشهر الماضي، الذي دعت له المملكة الأردنية ودولة فلسطين.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة