كوني حذرة.. تصرفات يسيء الرجال فهمها

المنزل
15
0
sample-ad

الرجال ليسوا بالوضوح الذي تظنه النساء ولا بالبساطة أو التفهم الذي يحاولون إظهاره لذا ينبغي أن تكون المرأة حذرة من تصرفاتها التلقائية فبعض هذه التصرفات التي نشرتها مجلة يومك يمكن أن يراها الرجل بشكل خاطئ  تماما!

الاعتياد السريع:

الثقافة العربية أو الشرقية للرجل تجعله يعتقد أنه من الصعب والغريب للمرأة أن تعتاد على الرجل بسرعة أو تتعامل معه بشكل ودي في إطار الزمالة أو العمل.

لذا فهو يتوقع أن تتعاملي معه بانطوائية وحذر, وحين تتعاملين بتلقائية وتظهري اعتيادك السريع على التعامل معه أو التحدث بدون غرابة فهو يظن أنكِ سهلة المنال.

كثرة الضحك والابتسام:

الأمر ليس فقط مقتصرا على أغنية عمرو دياب “ضحكت يعني قلبها مال”, ولكن هذا المنطق للأسف يلقى تصديقا واسعا من الشباب والرجال في الدول العربية.

فالرجل في أحيان كثيرة قد يظن أنكِ تحاولين جذب نتباهه أو لفت نظره وإيقاعه في شباكك لمجرد أنكِ ذات وجه بشوش وتكثرين الابتسام.

لغة الجسد والحركات الغير مسحوبة:

إن كنتِ من اللواتي يتحركن دون حساب أو انتبه لما يفعلنه أو تتحركين بعشوائية فيجب أن تنتبهي حي تكونين حول الرجال, خاصة ما لم تعرفيهم بشكل كافي.

على سبيل المثال إن افترضنا أنك تميلين أحيانا حين تتحركين أوتتكلمين فقد يظن الرجل أنك تتعمدين هذه الحركات لإثارة إعجابه.

وبالمثل إن تحدث إليكِ رجل بصوت منخفض فيفضل ألا تقربي رأسك للاستماع له بل اطلبي منه أن يرفع صوته فأنتِ لا تعلمين تفكيره وقد يظن أنكِ تحاولين التقرب إليه.

المظهر الخارجي:

للأسف عزيزتي فإن الرجل الشرقي يظن أن كل ما تفعله المرأة بشكلها متعلق به وللفت نظره وإرضائه, لذا فإنه يظن أنك تضعين مساحيق التجميل لأجله أو تتزينين بالملابس والحلي لإثارة إعجابه.

وهنا لن ننصحك بأن تغيري من هيئتك أو تتوقفي عن التزين والاعتناء بنفسك, ولكن اعلمي أن لكل مقام مقال, أي أن هناك ما يناسب العمل وهناك ما يناسب السهرات وهناك ما يناسب خروجة صباحية هادئة.

لذا تجنبي لفت الأنظار إليكِ بخلط الأمور ببعضها أو فعل ما لا يناسب مكان تواجدك.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة