قوات الاحتلال تغتال فلسطينيا اتهمته بقتل حاخام بالضفة

إجتماعي
9
0
sample-ad

اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلية، صباح الثلاثاء، الشاب أحمد جرّار والذي تتهمه إسرائيل بالوقوف خلف عملية مقتل حاخام إسرائيلي مطلع العام قرب مدينة نابلس.

وقال جهاز “الشاباك” الإسرائيلي إنه تم اغتيال جرّار في بلدة اليامون قرب جنين، حيث كان يتحصن في أحد المباني.

وأفاد شهود عيان أن قوات إسرائيلية خاصة معززة بجرافات اقتحمت البلدة في وقت مبكّر وسمع صوت إطلاق نار خلال العملية.

وقال المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية عوفير جندلمان على حسابه على “تويتر”: “الشاباك يعلن أنه في ختام عملية استخباراتية نوعية قُتل قبل قليل في قرية يامون المطارد أحمد نصر جرار، الذي قتل الحاخام رزيئيل شيفاح قبل شهر. لم تقع أي إصابات في صفوف قواتنا”.

فيما غرد وزير الدفاع الإسرائيلي ليبرمان على حسابه بأن “الحساب أغلق مع جرّار”.

وكان الشاب أحمد جرّار قد تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة قبل نحو أسبوعين، وتمكن من الفرار في منطقة واد بروقين غرب جنين، وسخرت إسرائيل كل إمكانياتها الأمنية والاستخبارية للقبض على الشاب، الذي ظل ينجح بالهروب، إلى أن أعلن عن اغتياله صباح اليوم.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة