صاحب عملية استئصال 186 ورما من مصرية: 70% من المتأخرات عن الزواج يصبن بأورام ليفية

صحة
15
0
sample-ad



كتبت أميرة شحاتة

قال سيد الأخرس، أستاذ أمراض النساء والتوليد، الطبيب الذى أجرى عملية استئصال 186 ورما ليفيا فى ساعتين فقط من سيدة سجلت فى موسوعة جينيس، إن 33% من السيدات متأخرات فى الزواج والإنجاب، وهن أكثر عرضة للإصابة بورم ليفى بنسبة 70%، مؤكدا أن الله جعل الطبيب مرحلة مهمة، وكثير من السيدات تتجاهل الورم الليفى خوفا من استئصال الرحم، لذلك آن الأوان للتحدث والانتهاء من الصمت.

 

وأضاف الأخرس، خلال المؤتمر الصحفى لتسليم شهادة موسوعة جينيس للأرقام القياسية، أنه تفاجأ بهذا العدد من الأورام الليفية داخل رحم “صباح”، وهى نفسها تفاجأت أيضا، لافتا إلى أنه يجب أن يتم تسليط الضوء لتغيير مفاهيم أنه من العيب أن الفتاة تذهب لطبيب نساء وأن ذلك قد يؤخر زواجها.

 

وأكد الأخرس أن العلاقة مباشرة بين الطبيب والمجتمع، ويجب إطلاق حملة حقيقية لزيادة الوعى بين المصريات، وذلك أهم من التشخيص والعلاج نفسه، خاصة فيما يخص السيدة بالأعضاء التناسلية، خاصة أن الورم الليفى يأتى للسيدات فى مختلف مراحل حياتهن سواء المراهقة أو بعد ذلك، ويتراوح من حجمه من مليجرامات إلى كيلوجرامات، وأكبر ورم ليفى كان 35 كيلوجراما داخل رحم مريضة هندية.

 

وعرض الطبيب فيلما توعويا عن سيدات يروين تجاربهن مع أمراض النساء وعن المريضة نفسها، مؤكدا أن كل العوامل المحيطة من البيئة تحفز الأورام الليفية عند التعرض للملوثات بما فيها كيماويات مواد التنظيف.

 

186 ورما ليفيّا أكثر عدد أورام فى رحم سيدة والقديم 84 فقط

وقال أحمد مقلد، الرئيس التنفيذى العضو المنتدب للشريك الرسمى لجينيس بمصر، إن الهدف الرئيسى من وجودهم اليوم هو ما يقومون به من تسجيل حالة خاصة كان يجب تسجيلها للحث على خطورة الصمت، الذى أوصلها لكل هذا العدد من الأورام الليفية وهو 186 ورما ليفيا فى الرحم، وبذلك كسرت عددا سابقا كان 84 فقط.

 

وأضاف مقلد، خلال مؤتمر تسليم شهادة جينيس للأرقام القياسية، أنه يشكر الدكتور الذى أجرى العملية منذ 11 شهرا ولكن عملية التسجيل والتأكد من الرقم القياسى أخذت هذه المدة لتسليم الشهادة، مشيرا إلى أنه ستتم إقامة حملة كبرى للمصريات للتوعية عن الأورام الليفية وأعراضها المختلفة.

 

وأكد مقلد ضرورة نشر الوعى فى المجتمع المصرى من خلال هذه الحالات القياسية النادرة، وإبراز أهمية الكشف والفحص الطبى المبكر للنساء، خاصة المقبلات على الحمل والولادة دون إهمال أو خجل.

 

ومن الجدير بالذكر أن المؤتمر تجرى فعالياته للاحتفال وتسليم شهادة جينيس بتسجيل رقم قياسى جديد، بعد أن تمكن فريق طبى مصرى تحت قيادة الدكتور سيد الأخرس من استئصال عدد كبير من الأورام الليفية من رحم سيدة، والتى وصل عددها 186، وهو الرقم الأكبر لعدد الأورام الليفية التى استخرجت من رحم سيدة فى عملية واحدة.

موضوعات متعلقة..


استئصال ورم يزن 15 كيلو و5 أورام ليفية من بطن ورحم سيدة بطنطا


صور.. “ماما والورم” قصة أسرة تحارب سرطان الثدى ورسوم لتعريف الأطفال بالمرض


مصرية تدخل جينيس بعد استئصال 186 ورما من رحمها.. وطبيبها: فوجئت بهذا العدد

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق