رئيس مكتب خامنئي: مهمة سليماني تنظيم الانتحاريين

إجتماعي
22
0
sample-ad

کشف محمد كلبايكاني، رئيس مكتب المرشد الإيراني علي خامنئي، عن إحدى مهام قائد “قوات القدس”، التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني قائلاً إن سليماني يقوم بتجهيز وتنظيم من سماهم “الاستشهاديين” في الخارج.

وقال كلبايكاني في تصريح هو الأول من نوعه نقلته وكالة “تسنيم” المقربة للأمن الإيراني، إن “وجود مرشد مثل خامنئي أثر في تربية قادة مثل قاسم سليماني حيث يوجد في الخارج من هو مستعد للاستشهاد والدفاع عن النظام (الإيراني)، ويقوم سليماني بتنظيم هؤلاء في الخارج”، حسب قوله.

ووفقا لما نقلته “العربية”، فقد انتقد رئيس مكتب بيت المرشد خامنئي المعارضين للتدخل الإيراني في العراق وسوريا واصفاً إياهم بـ”الأغبياء” قائلاً: “المرشد أكد في حينها أنه إذا لم نحارب في الخارج والأماكن البعيدة، فعلينا أن نحاربهم في الداخل”.

ورغم الاعترافات السابقة التي أدلى بها مسؤولون عسكريون في إيران حول تدخل بلادهم في المنطقة، لكن تصريح كلبايكاني الأخير عن دور سليماني في تنظيم وتجهيز الانتحاريين في الخارج هو الأول من نوعه ويؤكد مرة أخرى على النشاطات الإيرانية المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط.

ويؤكد مراقبون أن إيران تستغل المتطرفين الطائفيين، لا سيما في أفغانستان وباكستان والعراق ولبنان لبسط نفوذها وتصدير شعاراتها الثورية التي سعت لأجل تصديرها بكل ما تملك من إمكانيات خلال العقود الأربعة الماضية.

ولم تخف قوات القدس الإيرانية التي تأسست إبان الحرب العراقية الإيرانية، مهمتها الخارجية حيث سبق أن أكد مسؤولون إيرانيون أن هذه القوات بقيادة سليماني تقوم بالعمل على تربية وتطوير وتجهيز الميليشيات الموالية لها مثل حزب الله اللبناني والفاطميين الأفغان والحوثيين في اليمن.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق