بعد الترويج بـ"إلعب يلا" لبنك سودانى.. أشهر أغانى مصرية "علقت فى دماغ الأجانب"

المنزل
20
0
sample-ad



كتبت: شيماء حمدى


أثرت الأغانى المصرية سواء الرومانسية أو الشعبية ليس فقط على المصريين الذين يظهرون بخفة دمهم عند الرقص والغناء عليها، بل امتدت لتصل خارج الحدود سواء لدول عربية أو أجنبية، وهو ما جسده استغلال إحدى الأغانى الشعبية التى ظهرت مؤخرا ” العب يلا ” لاستغلالها كإعلان لأحد البنوك السودانية .

“إلعب يلا “:

فريق عمل البنك

 

خفة دم أصحاب البشرة السمراء فى الخرطوم قادتهم إلى توظيف لحن أغنية “إلعب يالا” للثنائى أوكا وأورتيجا التى وصل عدد مشاهداتها على الإنترنت إلى 97 مليون مشاهدة، فى أحد اعلانات بنك بالعاصمة السودانية الخرطوم، وتم تصوير فيديو الإعلان بالاعتماد على موظفى البنك ليؤدى كل منهم دوره بتلقائية .

 

الأمريكان يغنون بالمصرى:
 

البحرية الامريكية يعنون فيها حاجة حلوة

 

امتد تأثير الكلمات والألحان المصرية ليصل إلى أمريكا وبالتحديد إلى  أهم المؤسسات بالولايات المتحدة الأمريكية وهى البحرية الأمريكية، حيث قام بعض  الجنود الذين ارتدوا  ملابسهم العسكرية الأنيقة ليقدموا أغنية “فيها حاجة حلوة” للفنانة ريهام عبد الحكيم، وبألحان الموسيقار عمر خيرت، وتم بث فيديو تسجيل الأغنية عبر  الحساب الخاص للفريق الغنائى للبحرية الأمريكية على موقع يوتيوب.

الغرب يتأثر بالهضبة :

 

الهضبة فى المسابقات العالمية

 

 

تأثير الأغانى المصرية ظهرت عالميا من خلال استغلال بعض المتسابقين الأجانب  ببرامج سباقات الأغانى العالمية بعض أغانى الهضبة عمرو دياب لغنائها باللغة العربية، مثل “تملى معاك و”حبيبى يا نور العين” وهو ما لقى اعجابا من قبل الحضور والحكام فى هذه المسابقات، الذين وافقوا على تمرير هذه ا؟لصوات فى البرامج بأغانى الهضبة.

 

 

 


تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة