أَبُو إِسْحَاق سعد بن أبي وَقاص رَضِي الله عَنه

قصص
36
0
sample-ad

أَبُو إِسْحَاق سعد بن أبي وَقاص رَضِي الله عَنه

واسْمه مَالك بن وهيب بن عبد منَاف بن زهرَة بن كلاب بن مرّة وَأمه حمْنَة بنت سُفْيَان وَقيل بنت أبي أَسد أسلم قَدِيما وَهُوَ ابْن سبع عشرَة سنة وَقَالَ كنت ثَالِثا فِي الْإِسْلَام وَأَنا أول من رمى بِسَهْم فِي سَبِيل الله وَقَالَ لَهُ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَوْم أحد ارْمِ سعد فدَاك أبي وَأمي وَشهد الْمشَاهد كلهَا مَعَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَولي الولايات من قبل عمر وَعُثْمَان وَهُوَ أحد أَصْحَاب الشورى

ذكر صفته
كَانَ قَصِيرا غليظا ذَا هَامة شثن الْأَصَابِع آدم أفطس أشعر الْجَسَد

ذكر أَوْلَاده
كَانَ لَهُ من الْوَلَد إِسْحَاق الْأَكْبَر وَبِه يكنى وَأم الحكم الْكُبْرَى أمهما ابْنة شهَاب بن عبد الله وَعمر قَتله الْمُخْتَار وَمُحَمّد قتل يَوْم دير الجماجم قَتله الْحجَّاج وَحَفْصَة وَأم الْقَاسِم وَأم كُلْثُوم أمّهم ماوية بنت قيس معدى كرب وعامر وَإِسْحَاق الْأَصْغَر وَإِسْمَاعِيل وَأم عمرَان أمّهم أم عَامر بنت عَمْرو وَإِبْرَاهِيم ومُوسَى وَأم الحكم الصُّغْرَى وَأم عَمْرو هِنْد وَأم الزبير وَأم مُوسَى أمّهم زبد وَعبد الله أمه سلمى وَمصْعَب أمه خَوْلَة بنت عَمْرو وَعبد الله الْأَصْغَر وبجير واسْمه عبد الرَّحْمَن وحميدة أمّهم أم هِلَال بنت ربيع بن مري وَعُمَيْر الْأَكْبَر وَحمْنَة أمهما أم حَكِيم بنت قارظ وَعُمَيْر الْأَصْغَر وَعَمْرو وَعمْرَان وَأم عَمْرو وَأم أَيُّوب وَأم إِسْحَاق أمّهم سلمى بن خصفة وَصَالح أمه ظَبْيَة بنت عَامر وَعُثْمَان ورملة أمهما أم حُجَيْر وَعمرَة وَهِي العمياء أمهَا من سبي الْعَرَب وَعَائِشَة

ذكر وَفَاته
مَاتَ فِي قصره بالعقيق على عشرَة أَمْيَال من الْمَدِينَة فَحمل على رِقَاب الرِّجَال إِلَى الْمَدِينَة وَصلى عَلَيْهِ مَرْوَان بن الحكم وَهُوَ يَوْمئِذٍ والى الْمَدِينَة ثمَّ صلى عَلَيْهِ أَزوَاج النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي حجرهن وَدفن بِالبَقِيعِ وَكَانَ أوصى أَن يُكفن فِي جُبَّة صوف لَهُ كَانَ لَقِي الْمُشْركين فِيهَا يَوْم بدر فَكفن فِيهَا وَفِي السّنة الَّتِي مَاتَ فِيهَا أَرْبَعَة أَقْوَال أَحدهَا أَنَّهَا سنة خمسين وَالثَّانِي سنة خمس وَخمسين وَالثَّالِث سبع وَخمسين وَالرَّابِع ثَمَان وَخمسين وَفِي سنه قَولَانِ أَحدهمَا بضع وَسَبْعُونَ وَالثَّانِي اثْنَتَانِ وَثَمَانُونَ

sample-ad

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق