آسيوى والقلب أزهرى.. رحلة بحث الماليزيين بمعرض الكتاب عن الكتب الدينية

المنزل
7
0
sample-ad



سارة سامى


داخل معرض كبير يحمل اسم صالة التراث بمعرض الكتاب توجد مكتبة تسمى “دار الفاروق” تحوى زخائر من الكتب التى يغلب عليها الطابع الإسلامى بشكل أساسى، ومن الطبيعى أن تجد المصريين من زوار المعرض مقبلين عليها، ولكن إذا دققت النظر ستتفاجا بمجموعة من الآسيويين أو الماليزيين على وجه الخصوص تركوا بلادهم طالبين العلم من مصر من قلب الأزهر الشريف مترددين على مكاتب معرض الكتاب للبحث عن علوم التشريع بالغة الأم اللغة العربية.   

 صالة كتب التراث

  مكتب دار الفاروق

  مكتبة دار الفاروق

  توافد الماليزيين على المكتبة

 توافد الماليزيين على المكتبة

  محمد عبدالله ماليزى حاصل على ليسانس شريعة إسلامية  

  محمد عبد الله الماليزى

 ليبدأ محمد عبد الله الذى جاء إلى المعرض بين مجموعة أصدقاء له ماليزيين ، حديثه بلغة عربية يمكن فهمها بشكل محدود،عن إقباله على هذه الكتب قائلا: “درست الشريعة فى جامعة الأزهر لتعلم اللغة العربية وفهم الدين بالطريقة الصحيحة، ولذلك أحرص دائما على مطالعة الكتب والمراجع لتسهيل مهمة الفهم وتعلم الشريعة مهم جدا فأى شخص يريد أن يتعلمها”.

 

وعن رحلة إقابله على التعليم الأزهرى أضاف محمد، أنه وجد الفرصة السانحة له التى تحقق رغبته فى تعلم الدين باللغة العربية عن طريق مجمع لاتحاد الطلاب يسمى “سلطان محمد الخامس” فى ماليزيا، والذى وضع برنامجا يؤهل الطلاب للتعلم فى جامعة الأزهر، متابعًا: “عندنا فى ماليزيا اللغة العربية قليلة جدا لكن فى مصر مراجع ومصادر كثيرة تساعد على التعلم”.

 

وعن الصعوبات التى واجهها فى غربته قال عبد الله، إنه واجه صعوبة فى بداية التعامل مع زملائه فى الدراسة لاختلاف لغتهم والتى تحتوى على كثرة التراكيب والقواعد النحوية، متابعًا: “فى البداية لم أفهم أى شئ من لغتهم وخاصة أنهم يتعاملون مع بعضهم باللغة العامية والدراسة باللغة الفصحى فكنت أجد صعوبة فى الدمج بين اللغتين وثقل كبير فى لسانى عند التواصل معهم بالعامية التى يصعب صياغتها لكن الآن أصبحت أمتلك زملاء مصريين أكثر من ماليزيا” .

 إرادة إمام مجمع اتحاد سلطان محمد الخامس

7 إرادة الماليزى

  إرادة الامام الماليزى

  إرادة الامام الماليزى

 

“حافظ جزء عامة وبدأت تعلم اللغة العربية وأنا عندى 13 سنة” هكذا أوضح إرادة، أنه مازال فى نهاية الجزء الأول من القرآن ولكنه يجيد الصلاة فهو يعمل إمام و يتقدم زملائه للصلاة .

 

وأعطى نموذجا بصوته من قراءته للقرآن فى سورة الفاتحة التى قرأها باللغتين الماليوية والعربية، مؤكدًا على أن الدين الإسلامى ينتشر بشكل أكبر فى ماليزيا ولكنه باللغة الملاوية فقط، ولإيمانه أن الدين الإسلامى الصحيح يجب تعلمه باللغة العربية تأقلم مع كل الظروف المختلفة وتعلم لغة تعد من أصعب لغات العالم بفروعها المختلفة .

محمد حفيظ طالب بالفرقة الثالثة كلية اللغة العربية

  محمد

  محمد حفيظ الماليزى

 

شقيق صاحب مكتبة “دار الفاروق” يوضح سبب إقبال الماليزيين على المكتبة وأنواع الكتب

وقال عمرو عبد العزيز، شقيق صاحب المكتبة، خريج الشريعة الإسلامية، إن المكتبة متخصصة فى العلوم الإسلامية، وأنواع الكتب بها خاصة بالتراث واللغة العربية والتاريخ والتفسير والفقه الإسلامى، موضحًا أن شقيقه علاء صاحب المكتبة عزم على تقديم محتوى بشكل جديد غير تقليدى يحترم عقلية القراء، إما بالرسائل العلمية الجيدة أو بالكتب والتراث الذى لم يقدم من قبل .

 

وأضاف عبد العزيز، أن أول كتاب صدر باسم المكتبة “دار الفاروق” منذ عام ونصف وآخرها المصاحف بأحجامها وأنواعها، والتى يتم طباعتها على أنواع مختلفة منها مصاحف من ورق الكوشيه الخاص بالمجلات لحماية المصاحف والحفاظ عليها.

 

12 مصحف معطر

13 مصحف معطر

14 معطر

  مصحف مجزء من ورق الكروشيه

 

وقال عن سبب اقبال الماليزيين على المكتبة: “المغتربون عامة والماليزيين خاصة شغلهم كله فى مصر أكاديمى ودراستهم فى الأزهر فعندهم أهم شىء كتب التراث وبعض الكتب التى تجمع لهم بعض الفوائد مثل الرسائل العلمية لتبسيط اللغة وفهم الدين وثانى شئ يجذبهم هو أسعار الكتب المحدودة التى لا تقبل الاستغلال وخاصة فى هذا الموسم”، ولذلك حرص شقيقه علاء على وضع الكتب بطريقة مختلفة استنبطها من خلال قناة التواصل بينه وبين القراء.


موضوعات متعلقة..


ندوة شعرية مصرية جزائرية مشتركة فى “المقهى الثقافى” بمعرض الكتاب


فى توقيع رواية “السائرون”.. ظهور “زومبى” فى معرض الكتاب


صور.. دار تويا للنشر تجذب زوار معرض الكتاب باللوحات التشكيلية

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة